الجمعة، 13 سبتمبر، 2013

أختي الممحونة

انا شاب من سوريا عمري 18 سنة اعيش في بيتي المكون من ابي و امي و اختي …تبدأ قصتي مع أختي فرح منذ حوالي سنة و نصف عندما كنت خارج المنزل ولكن اضطررت ان اعود لانني نسيت جوالي فدخلت المنزل فجأة فسمعت صوت آهات و تأوهات تصدر من الحمام ..فدخلت و يا لهول ما ارى أختي فرح السمراء ممشوقة القوام عارية و في وضعية الاستمناء و هي تفرك كسها بقوة..خرجت من الحمام بهدوء و الافكار تعصف برأسي..
مرت الايام و كنت عند صديقي العزيز محمد والذي راح يحدثني عن مغامرات أخته الجنسية مع الشباب…فوبخته و قلتله عيب و من الكلام هاد…فرد علي بهدوء :أنا لاني احب اختي اتركها تفعل ما تشاء…الحرية مقدسة…!!فجأة تذكرت ما حصل منذ بضعة أيام في حمامنا فحكيت له القصة فقال :عادي بتكون اختك فرح ممحونة و ما لقت حدا ينيكها فمشت حالها باصبعتها…قلتله :مستحيل..فرح شريفة و لا يمكن تنتاك…فقاطعني قائلا:بكل بساطة اختك انثى وعندها احاسيس و مشاعر و أكيد بتنتاك من ورا ظهرك….شي عادي…
ومن يومها صرت راقب اختي و الحقها و كدت أيأس حتى يوم من الايام رأيت سيارة فخمة في حارتنا واقفة ثم بعد دقائق نزلت اختي منها و جائت المنزل و صارت تروح تركب بالسيارة و تشوف صاحبها بمعدل 4 مرات بالاسبوع…مرة لحقتهم حتى توقفت السيارة امام بيت كبير و فخم فتسللت اليه و سمعت صوت اختي فرح من الطابق العلوي تصيح بشرمطة:آآآآآهه…آآه…كمان حبيبي كمان …فعرفت ان اختي قد اصبحت بالفعل شرموطة…فدخلت عليهم فجأة فخافو لرؤيتي و كانت فرح القحبة مطوبزة و صاحبها بينيكها من طيزها…فقام صاحبها و قال :مرحبا انا اسمي احمد و اتعرفت على اختك فرح و نكتها من 3 شهور بقا القصة قديمة…لا تعصب…عندك حل واحد:اولا ما راح تقدر تضربني لانو بنيكك انت و اختك …بقا اجلس و انا بنيكك صاحبتي….فقلت له موافق….فانبسطت اختي كتير و قامت عانقتني و قبلتني وهي عم تقول شكرا حبيبي لتفهمك….فنادى احمد صاحبتو ليلى فددخلت عارية و راحت تخلع عني ثيابي و بالفعلرحنا عم نيك ببعض ….أحمد عم ينيك أختي فرح وأنا عم نيك صاحبتو….وكنت انا على الارض و رايت بام عيني كس اختي يخترق من قبل زب غريب…ثم هجت انا كثيرا و اما بدي نزل الحليب سحبت ايري من طيز ليلى و كبيت على الارض…أما أحمد لما ما عاد يقدر يستحمل سحب زبه من كس أختي فرح وحطو بتمها و نزل جوا تمها و راحت الشرموطة بالعة المني كلو وهي عم تقول:مممم شو طيب….و بعدين قام احمد و قال :آسف محصور جدا و مسك زبه و راح شخ على أختي من فوق لتحت و بتمها و بكل مكان فيها و هي مسرورة و عم تضحك……شعور غريب لما تشوف اختك امامك عم يتبول وينشخ عليها….ثم اغتسلنا كلنا سويا…ووصلنا انا وفرح للبيت و باسها من تمهاقبل ماتنزل من السيارة و قلها :على موعدنا…لا تنسي …فقالت له أوك…وقالي لي :تعال انت كمان مشان تشوف اختك المنيوكة شو عم يصير فيها….فقلت له أوكي….ورجعنا عالبيت و نكت أختي مرتين و يا لها من نيكة…..رائعة و اكتشفت انو اختي فرح شرموطة محترفة متل ما قال محمد الذي اكتشفت فيما بعد انو نايك اختي شي 20 مرة و انا ما لي عارف…..وهكذا كل ما حدا من الشباب يمحن بيتصل فيي و انا برتب الامور مشان ينيك أختي الغالية…
منذ اسبوع سافرت امي و ابي بقصد السياحة و السفر و تركوني انا و اختي فرح الشرموطة لوحدنا و هذا لمدة شهر كامل…..فلما كنا لوحدنا هجمت فرح علي و انهمرت تقبيلا ثم تعرت هي من الثياب و عرتني ايضا و بدأت تمص زبي ……آآه شعور رائع لمل تشوف راس أختك بين فخذيك و تحس بأنفاسها الحارة على بطنك و شفايفها على زبك…….هكذا حتى نزلت حليبي بتمها و بلعت الشرموطة فرح كل الحليب…..
ثم قامت واتصلت بصديقها احمد الذي كاد ان يطير من الفرح ثم انا كلمت صديقي محمد وقلت له:اهلي سافروا و لم أكمل حتى قاطعني قائلا من شدة الفرح:يعني حنيك أختك طول الليل؟؟؟؟قلت له :تماما تعال بسرعة فرح عارية من الآن…..فجاء محمد و احمد في نفيس الوقت وتعرفوا على بعض ثم جلسوا بالصالون و هم يلعبون بازبارهم ثم قال احمد و قد نفد صبره:وين أختك الشرموطة بقا ؟؟قلت له :كن صبورا….ثم دخلت فرح و هي ترتدي سوتيانة رقيقة و كلسون ابو خيط مبتسمة تنظر الى ازبارنا الواقفة احتراما..!!فقفز احمد على فرح و قال :كيفك يا قحبة؟؟اشتقنا لكسك…فقالت فرح:وانا كمان حبيبي اشتقت لزبك الجبار…فمزق احمد سوتيان اختي و الكلسون و قال :تفضل يا محمد لقد قشرت لك السكرة!!!فقال محمد :ابدا بيها انت ثم نلحقك انا و اخوها الممحون…فهجم عليها احمد تقبيلا و مصا ..اما محمد فقال لي :تعال يا أخو المنيوكة مص زبي و طريلي ياه..فقلت له على سبيل المزاح:شو عرفك اني اخو شرموطة؟فقال :انظر مو هي سيقان القحبة فرح اختك المرفوعين بالهواء؟؟؟؟فقلت له:بلى ..فقال :اذا انت اخو منتاكة و ستين قحبة..تعال مص ايري قبل ما يفوت بكس اختك حرام مشان ما يوجعها…فنزلت و مصيت زبه ….محمد جالس على الكنبة و انا على ركبي امصله زبه…احمد جالس جنبه و فرح بين رجليه تمصله زبه كمان….فقال احمد لمحمد :هل تبادل ؟خذ الشرموطة فرح لعندك و هات المنيوك اخوها…و بالفعل صرت انا امص لاحمد و اختي بجنبي تمص لمحمد….حتى نزل محمد حليبه بتم فرح فلم تبلعه و لكن انتظرت احمد و مني محمد بتمها و يكاد ينفجر تمها ….. وبقيت امص لاحمد حتى اذا بدو ينزل حليبه سحب ايره من تمي و نزل بتم فرح التي اصبح بتمها كمية كبيرة من المني…ولم تبلعه ثم اشارت الي انو انا كمان نزل بتمها….فحاولت و لم استطع…قلتلهم بدي شي يهيجني..فقام محمد و صفع فرح و بصق عليها…بدأت استجيب ..قلتله :اكمل..فقام و لحس بزازها امامي ثم قام احمد و قبل طيز فرح وقال لي:انظر غريب يقبل طيز اختك!!!وراح يصفع طيزها بضربات متلاحقة حتى احمرت مؤخرتهاهنا كدت ان انزل….فهرعت فرح وفتحت فمها و انزلت حليبي فيه ثم نظرتلنا الشرموطة بابتسامة و راحت بالعة 3 ضروب مني….للحديث بقية الرجاء المراسلة و التعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق